10 خرافات شهيرة من عالم الحيوان




0

لو حدث وقرأت مقالًا عن الطبيعة والحيوانات البرية من 1000 كلمة، فستجد 900 كلمة منها تصف حقائق ومعلومات لم تعلمها من قبل. تبدو هذه كقاعدة مثبتة مع أنها تحمل الكثير من المبالغة؛ ومع أن هذه القاعدة من تأليفي شخصيًا ولم يكن لها وجود من قبل ثوان قليلة، لكن هيا… إنها الطبيعة! حيث كل انعطافة تحمل مفاجأة أو تُظهر جانبًا غير معلوم من قبل في حياة حيوان ما

.——————————-

هكذا، تطالعنا الأخبار بالكثير من المعلومات الطريفة أو الغريبة عن الحيوانات البعيدة هناك في غابات الأمازون أو حشائش السافانا أو أعماق المحيط، لنتلقفها نحن في حماسة. دعكم من المعلومات التي تجري على لسان الآباء والأصدقاء؛ فلا مجال لدحض أي معلومة بالمنطق لأن الطبيعة لا تخضع له في كثير من الأحيان. فقط إن أحببت التيقن فعليك بالبحث، وأغلب الناس لا يحبون البحث.

إليكم 10 خرافات شهيرة من عالم الحيوان مع بيان الحقيقة بدلًا منها…




الخرافة: يستطيع سمك القرش اشتمام نقطة دم واحدة من على بعد أميال

سمك القرش

الحقيقة: هذه مبالغة كبيرة، فلن يقطع سمك القرش المحيط إليك إذا ما كنت تنزف في الماء. يمتلك القرش منطقة مخية أكبر بكثير من تلك الموجودة لدى البشر لمعالجة الروائح واستقبالها، ما يمنحه القدرة على اكتشاف الدماء وشم رائحته بنسبة واحد إلى 10 مليار جزء من الماء. لا تنبهر كثيرًا بالنسبة، فهي تعني أنه يستطيع التعرف على قطرة دماء ضمن مياه حمام سباحة أوليمبي وليس أبعد من هذا!

أما في المحيط، فالأمر أكبر بمراحل بحيث يتطلب الكثير من الوقت حتى تصل رائحة الدم إلى القرش عبر تيارات المحيط. في يوم صاف برياح قوية، قد يستطيع القرش اشتمام رائحة ضحيته التي تنزف على بُعد مئات الأمتار.

الخرافة: ينام الزراف لمدة 30 دقيقة فقط في اليوم

نوم الزراف

الحقيقة: لا نعتقد أن الزراف يعلم بنظام النوم متعدد الأطوار الذي تعرفنا عليه من قبل في عالم الإبداع! فكما هو الحال عند بقية الحيوانات النهارية، يحصل الزراف على قسط نوم جيد أثناء الليل ويتبع أنماط نوم طبيعية للغاية.

لدحض هذه الخرافة، قام مجموعة من الباحثين بمراقبة قطيع من الزراف يتكون من 5 زرافات بالغة و3 زرافات صغيرة السن لمدة 152 يومًا، مع ملاحظة الغفوات السريعة ونوبات النوم الطويل لديهم. في النهاية استقروا للنمط التي تتبعه الزرافات: النوم ليلًا مع غفوات قيلولة سريعة بعد الظهر… تمامًا كما نفعل نحن البشر. وبشكل إجمالي، يحصل الزراف على 4.6 ساعة نوم كل يوم في المتوسط.




 

الخرافة: القطط والكلاب يعانون عمى الألوان

القطط والكلاب

الحقيقة: تتمتع القطط والكلاب بنظر أفضل مما كنا نعتقد بكثير؛ فكلاهما يستطيعا رؤية اللونين الأرزق والأخضر والطيف اللوني بينهما بالإضافة إلى تمتعتهما بعدد أكبر من مستقبلات الضوء Rods في العين من تلك لدى البشر؛ ما يعني أنها ترى بشكل أفضل في ظروف الإضاءة المنخفضة.

لربما كان منشأ هذه الخرافة كون القطط والكلاب يرون الألوان بشكل مختلف عن البشر، حيث قد يظهر اللون الأحمر والوردي أكثر اخضرارًا بالنسبة للقطط بينما يبدو اللون القرمزي بمسحة أكبر من الأزرق. الكلاب على الطرف الآخر تملك مخروطات Cones أقل في العين وهي المسئلة عن استقبال الألوان والتعرف عليها، لذا يقدّر العلماء رؤيتهم الألوان لكن ليس كما نراها نحن زاهية.

الخرافة: الخفافيش عمياء لا ترى

الخفافيش

الحقيقة: لعلك قرأت من قبل برواية ذلك التعبير بأن أحدهم “أعمى كخفاش”. في الواقع، حينها لا يعد ذلك الشخص أعمي مطلقًا وإنما هو ضعيف البصر قليلًا… تمامًا كما الخفافيش! فمع أن الخفافيش تعتمد بشكل أكبر على نظام صدى الموجات الصوتية الأشبة بالسونار، إلا أنها تفعل هذا فقط في الظلام وفي الأماكن المغلقة، أما بالخارج وخاصة بالنهار فإنها تعتمد على الرؤية المباشرة والشم.

الخرافة: يدفن النعام رأسه في الرمال لإخفاء نفسه

يدفن النعام رأسه في الرمال

الحقيقة: النعام لا يدفن رأسه في الرمال متى تعرض للتهديد، أو في أي وقت آخر في الحقيقة! ما يحدث هو أنه عند التعرض للخطر، تتظاهر النعامة بالموت بالرقود وفرد عنقها الطويل على الأرض بلا حراك.

الخرافة: انتقل الإيدز إلى البشر بعد ممارسة شاذة بين بشري وقرد

الإيدز بين البشر والقرود

الحقيقة: هذه خرافة راسخة لدى الملايين، لكن فيروس العوز المناعي البشري Human Immunodeficiency Virus في الواقع لم تُبتلى به البشرية بعد ممارسة جنسية مع قرد. فبناءً على التشابه الجيني بين فيروس HIV وفيروس العوز المناعي القردي simian immunodeficiency virus – SIV الذي يصيب الشمبانزي، يؤمن الكثير من العلماء وخبراء الطب بأن الفيروس قد حصل على طبيعته البشرية عبر عدوى مباشرة أثناء صيد إحدى أنواع القردة المصابة بـ SIV.

ظروف حادثة العدوى غامضة وغير معروفة، لكن على الأغلب انتقل الفيروس الحيواني إلى الصياد البشري عبر جرح مفتوح إلى مجرى الدم مباشرة، ما أدى إلى تطور الفيروس إلى هيئته المميتة للبشر والتي اكتسبت القدرة على التنقل فيما بينهم.




الخرافة: يغرق القرش ويموت اختناقًا إذا ما توقف عن السباحة

سمك القرش

الحقيقة: لربما سمعت هذه المعلومة من قبل: لا يستطيع القرش التنفس إلا بالسباحة لدفع الماء عبر خياشيمه. هذه معلومة صحيحة فيما يتعلق بعدد من أنواع سمك القرش، لكن عددًا أكبر منها – مثل القرش الممرض nurse shark الذي يقبع بقاع المحيط – يمكنه ضخ المباه الغنية بالأكسجين إلى خياشيمه دون الحاجة للسباحة.

لكن النقطة الجوهرية هنا هي أن سمك القرش بجميع أنواعه يفتقد لعوّامات الهواء الخاصة بالسباحة، ما يعني أنه إذا ما توقف عن السباحة لأي سبب فسيغرق لأسفل حتى القاع. ولحسن الحظ، فأجساد سمك القرش الغضروفية لا يمكن ضغطها، وهكذا لا تتأذى بأي هبوط أو ارتفاع مفاجيء أو سريع.

الخرافة: هناك حشرات في مشروب الفرابوتشينو المفضل لديك

مشروب الفرابوتشينو

الحقيقة: كانت تلك حقيقة فيما مضى، لكن الأمر لم يعد كذلك الآن! قبل إبريل 2012، كانت مشروبات كابتوتشينو الفراولة (الفرابوتشينو Frappuccino) التي تقدمها محال ستارباك الشهيرة تحوي صبغة حمراء مستخلصة من الأجسام المطحونة لآلاف الخنافس التى تدعى “الدودة القرمزية Cochineal” والتي منها تستخلص صبغة الكارمين Carmine قرمزية اللون.

اعتاد المزارعون في أمريكا والجنوبية والوسطى جمع هذه الخنافس النادرة وسحقها للحصول على الصبغة الحمراء الغامقة التي تعد طبيعية وغير مؤذية، إلا أن ستارباك توقفت عن استخدامها في مشروباتها اعتبارًا من 2012. مع هذا، فلا تزال صيغة الكارمين مستخدمة إلى الآن في عديد من الصناعات الأخرى كالحلوى، وعصائر الجريب فروت إلى جانب مستحضرات التجميل كأحمر الشفاه.

الخرافة: سمك القرش غير عرضة للإصابة بالسرطان

سمك القرش

الحقيقة: للأسف هذا ليس صحيحًا، فسمك القرش يصاب كمعظم الكائنات بالسرطان؛ وهو ما اكتشفه العلماء ورصدوه على أرض الواقع … أو بالأحرى بمياه الواقع! ففي عام 2013، سجّل الباحثون حالة إصابة بورم ضخم في فم قرش أبيض كبير، وحالة أخرى برأس سمكة قرش برونزية الزعنفة؛ بالإضافة إلى عشرات الحالات الأخرى المسجلة في سمك القرش بمختلف فصائله.

ما مصدر هذه الخرافة إذن؟ ويليام لين I. William Lane في كتابه “القرش لا يصاب بالسرطان: كيف يمكن لغضاريف القرش أن تنقذ حياتك  Sharks Don’t Get Cancer: How Shark Cartilage Could Save Your Life” والذي كان يروج به لبيع زعانف وغضائيف القرش كعلاج للسرطان.

الخرافة: لا يحتفظ سمك الزينة الذهبي بذاكرته لأكتر من 5 ثواني

سمك الزينة الذهبي

الحقيقة: في الواقع، فالسمك الذهبي Goldfish يملك ذاكرة جيدة تؤمن له الكثير من الذكريات البعيدة؛ بحيث يمكنه تذكر كل ما يحدث له لشهور وليس لثواني قليلة كما يعتقد الكثير من الناس.

 




appeared first on عالم الإبداع. المصدر: عالم الإبداع:

أخبار متعلقة