خلق الله سبحانه وتعالى الانسان بأحسن تقويم وأجمل صورة؛ كما وضع في جسده كماً هائلاً من الأسرار والخفايا التي تذهل العقل عند معرفتها، وبناءً على ما تقدّم فإن الإنسان حرص على الغوصِ في أعماق نفسه ومحاولة استيعاب تركيبته وكل ما يتعلق بذاته حتى جاء علماً متكاملاً يهتم به يعرف بعلم الإنسان، فتولىّ الأخير المسؤولية كاملة في البحث ملياً عن أدق التفاصيل من خلال الطواف داخل الجسم، وبدورنا سنقدّم مقالاً فيه حقائق علمية عن الإنسان قد تكون أول مرة تسقط على مسامعك، لنبدأ:

حقائق علمية عن الإنسان




العقل البشري

  • من المذهل أن هذه الآلة اللا متناهية العمل تتمكن من استقطاب ما يفوق 11 مليون بت معلومة في الثانية الواحدة؛ إلا أن العقل يعجز عن إدراك وفهم أكثر من 40 معلومة في هذه الفترة الوجيزة.
  • لم يَكُن يدرج ضمن أي حقائق علمية عن الإنسان أن الدماغ أو العقل يدخل في تركيبته ما يفوق 80% من الماء.
  • شاءت تقادير الله سبحانه وتعالى وقضائه عدم تجدد أو إصلاح أي خلايا دماغية تتعرض للتلف أو حتى علاجها.
  • من المثير للدهشة أن سرعة النبضات العصبية التي تقطع رحلتها إلى الدماغ ذهاباً وإياباً تتجاوز سرعة سيارة فورميولا؛ إذ تقدر سرعة النبضات إلى ما يفوق 250 ميل في الساعة الواحدة فقط، بينما تعجز الفورميولا عن قطع أكثر من 200 ميل في نفس الفترة.
  • أدق تشبيه أثار إعجابي حول وصف الدماغ عندما كنت أتصفح شبكة الإنترنت، أن العقل البشري لو كان مصمماً ليكون حاسوباً لتمكّن من إنجاز ما يفوق 38 ألف عملية حسابية في غضون ثوانٍ، وهو ما يعجز عنه أحدث الحواسيب.
  • يعتبر الدماغ البشري الأكبر حجماً والأثقل وزناً بين جميع الفقاريات، إذ يستحوذ الدماغ على ما نسبته 2% من إجمالي وزن الإنسان كاملاً.
  • يتألف الدماغ من منظومة ضخمة منسوجة من 86 خلية عصبية عند الإنسان الطبيعي.




العظام

حقائق علمية عن الإنسان

لا تتسرع في قلب الصفحة والإنتقال إلى مقالٍ آخر؛ مهلاً فما زال هناك الكثير من حقائق علمية عن الإنسان لم تُذكر بعد، فالعظام عالم بأكمله في الجسم، ومن أهم ما جاء عنها:

  • تمكنت الكتب والمناهج من حفر معلومة عدد عظام الإنسان البالغ أنها 206 عظمات، لكن لم أسمع يوماً قبل هذه اللحظات أن عدد عظام الجسم كانت بالأصل 300 عظمة عند رؤية النور لأول مرة، ومع مضي الزمن التحمت بعض العظام ببعضها وأصبحت 206! سبحان الله العظيم، وبذلك فإنها تشكل 14% فقط من إجمالي الوزن.
  • تتمركز معظم عظام جسم الإنسان في الأطراف العلوية والسفلية، إذ تستحوذ هذه الأطراف على أكثر من نصف العظام.
  • إذا أقيم تحدي قوة بين حائط خرساني وقوة عظام جسم الإنسان؛ فإن البقاء سيكون للعظام فدائماً البقاء للأقوى.




الدم

حقائق علمية عن الإنسان

  • عزيزي القارئ هل تعلم أنه خلال قراءة هذه الجملة التي لا تستغرق 20 ثانية قد تمكنت خلايا دمك الحمراء من إتمام دورة بأكملها داخل جسمك؟
  • من الممكن إحاطة الكرة الأرضية مرتين ونصف المرة بالاعتماد فقط على الأوعية الدموية الموجودة في جسم كائن بشري واحد؛ والتي تشكل بمجموعها 100 ألف كم.
  • عند إصابتك بجرحٍ بسيط ونزول قطرة واحدة من الدم؛ ذلك يعني فقدانك لما يعادل 10 آلاف خلية دم بيضاء، وخروج 250 ألف صفيحة دموية إلى خارج الجسم.

الرئتين

حقائق علمية عن الإنسان

  • من الممكن أن يكون قد خفي عليك أن الرئة اليمنى لديها القدرة على استيعاب كمية أكبر من الهواء من شقيقتها اليسرى، ويعزى السبب في ذلك إلى فرق الحجم بينهما.
  • من الممكن تغطية مساحة الولايات المتحدة الأمريكية البالغة 9.834.000 كم2 كاملةً بالشعيرات الدموية الموجودة داخل جسم الإنسان؛ والبالغ عددها 300 مليون شعيرة دموية.




الجلد

حقائق علمية عن الإنسان

ما يمكن لجلد الإنسان فعله تعجز عنه أضخم المصانع وكبرى الشركات العالمية في إنتاجها، إذ يمكن لجلد الإنسان أن ينتج في كل ثانية واحدة فقط 25 مليون خلية جديدة، وليس ذلك فقط؛ بل أن ما يثير الدهشة ان جلد الإنسان يتغير نحو تسعمائة مرة طيلة سنين حياة الإنسان.

العيون

حقائق علمية عن الإنسان

تتمتع عين الإنسان بحساسية عالية جداً نحو الضوء، حيث يصل الأمر إلى أنه لو فقد الأرض كرويتها وأصبحت مستوية لأصبح من الممكن مشاهدة ضوء شمعة عن بعد 48 كم في الليل، وبما أنني تطرقت إلى حقائق علمية عن الإنسان وما يختص بعينه؛ فإن عدد المرات التي يرمش بها تتفاوت وفقاً للحالة التي هو عليها، فإذا كان يقرأ لا يتجاوز عدد الرمشات 4 مرات في الدقيقة، إلا أن الأمر يختلف عند التحدث مع الآخرين؛ ليرتفع عدد مرات الرمش إلى 29 مرة في غضون دقيقة واحدة فقط.




الأنف

حقائق علمية عن الإنسان

فضّل الله سبحانه وتعالى على الإنسان بمنظومات تعجز عن الإتيان بمثلها أكبر العقول وأكثرها ذكاءً؛ فالأنف مثلاً لدى الإنسان يمنحه القدرة على التمييز والتفرقة بين 5000 رائحة مختلفة عن بعضها البعض.

كما يمكنك الإستزادة من حقائق علمية عن الإنسان من الفيديو التالي:

قد يبعد كثيراً عن ذهن القارئ أن كل ما ورد في هذا المقال قد حدث فعلاً داخل جسمك خلال انتقاله ما بين اندهاش واستغراب خلال قراءة سطورنا القلائل هذه، لكن قد يجعلك تصمت للحظة لتراقب نفسك في بعض الأمور الظاهرة للعيان إن كانت صحيحة أم لا كعدد مرات الرمش وتمييز الروائح، وغيرها؛ هل لديك معلومات وحقائق علمية عن الإنسان لم يُسمع بها من قبل؟ شاركنا بها من فضلك.

The post أسرار وخبايا مدهشة لا تعرفها عن جسدك! appeared first on عالم الإبداع.




المصدر: عالم الإبداع: أسرار وخبايا مدهشة لا تعرفها عن جسدك!

أخبار متعلقة