أ ش أ

أعلنت الأمم المتحدة أنها لن تنضم إلى أي مجموعة من الدول التي تروج لمبادرات بغرض حل الأزمة في فنزويلا.

وقال الأمين العام للمنظمة الدولية – حسبما ذكرت شبكة (فرانس 24) الناطقة باللغة الإنجليزية اليوم الإثنين – “قررت أمانة الأمم المتحدة ألا تكون جزءا من أي من هذه المجموعات; لإضفاء مصداقية لعرض مساعينا الحميدة المتواصلة للأطراف حتى نكون قادرين – بناء على طلبهم – تقديم يد العون لإيجاد حل سياسي”.

ولفتت الشبكة الفرنسية إلى أن المكسيك والأوروجواي لم تعترف برئيس الجمعية الوطنية بفنزويلا خوان جوايدو, والذي أعلن نفسه في الـ 23 من يناير الماضي قائما بأعمال الرئيس بدلا من نيكولاس مادورو رئيس البلاد.

وكانت “مجموعة الاتصال الدولية” التي شكلت حديثا وتضم عددا من دول التكتل وأمريكا اللاتينية أعلنت أمس /الأحد/ عن عقد أول اجتماع لها في عاصمة أوروجواي /مونتفيدو/ يوم /الخميس/ المقبل, لمناقشة أزمة فنزويلا, كما أعربت المكسيك والأروجواي عن آمالهما في أن يشارك جوتيريس في هذا الاجتماع الذي يشجع على إقامة حوار بين جوايدو ومادورو.

كما اعترفت عدة دول اليوم بزعيم المعارضة جوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا بعد انقضاء مدة الثمانية أيام التي منحتها هذه الدول لمادورو ليدعو إلى إجراء انتخابات رئاسية.

المصدر: أونا – عالم: جوتيريس: الأمم المتحدة لن تنضم لأي مجموعة بشأن محادثات أزمة فنزويلا
 

أخبار متعلقة